مراكز الدكتور سمير عباس الطبية

إنجازات وطموحات بلا حدود

 

تعد مراكز الدكتور سمير عباس الطبية من أكبر المراكز الطبية في المنطقة العربية وتضاهي المراكز العالمية المتخصصة في طب المرأة بصفة عامة، وعلاج العقم عند الجنسين، وأطفال الأنابيب بصفة خاصة.

ويضم الكادر الطبي بالمراكز نخبة من أمهر الأطباء الاستشاريين بإشراف الدكتور سمير عباس، رائد علاج العقم وأطفال الأنابيب بالمملكة العربية السعودية، بسجل حافل من الإنجازات الطبية المتفردة، خلال مسيرة المراكز الناجحة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • 1985م: أول مركز لعلاج العقم بالشرق الأوسط.

  • 1986م: أول طفل أنابيب بالشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية.

  • 1987م: أول ولادة لثلاثة توائم أطفال أنابيب.

  • 1989م: أول ولادة لأربعة توائم أطفال أنابيب.

  • 1992م: أول طفل أنابيب بطريقة حقن الحيامن تحت جدار البويضة (سوزي).

  • 1992م: أول استخدام لزرع خلايا قناة فالوب بالوسط الكيميائي.

  • 1994م: أول طفل أنابيب بطريقة الحقن المجهري ICSI.

  • 1995م: إصدار كتاب توصيات حول الممارسات الطبية بمراكز علاج العقم.

  • 1997م: أول طفل أنابيب عن طرق حقن خلايا أمهات النطاف (سيرماتيد).

  • 1997م: إصدار كتاب "اعطني طفلاً بأي ثمن" (أول كتاب عن علاج العقم).

  • 1998م: أول مركز بالشرق الأوسط استخدم الاختبار الثلاثي لتشخيص الطفل المنغولي للحوامل.

  • 1998م: إدخال أول جهاز ليزر لتشريط جدار البويضة المخصَّبة لرفع نسبة الحمل.

  • 2001م: إصدار كتاب "حمل وولادة دون خوف أو ألم".

خدمات متخصصة

وتقدم المراكز خدماتها المتخصصة وفق أحدث المستجدات الطبية عالمياً، تشخيصاً وعلاجاً، عبر منظومة متكاملة تتمثل في التالي:

أولاً: فريق من أمهر وأشهر الأطباء الاستشاريين والأخصائيين أصحاب السجلات الطبية الحافلة والخبرات الطويلة في مختلف التخصصات المتعلقة بالمجالات التالية:

  • أمراض النساء العامة والمتخصصة (تأخر الإنجاب - الجراحات بالمنظار - الصحة الجنسية - الأورام - سن النضج - متابعة الحمل الخطر - الإجهاض المتكرر).

  • أمراض الذكورة وعقم الرجال.

  • الغدد الصماء والهرمونات.

  • المناعة والحساسية.

  • الأمراض الوراثية.

  • علم الأجنة.

  • الأشعة.

  • الأمراض الباطنة.

  • مختبرات الوراثة.

  • مختبرات الأجنة.

  • المختبرات العامة.

ثانياً: أحدث الأجهزة والمعدات الطبية المتطورة في مجالي التشخيص والعلاج إضافة إلى المعامل المجهزة بآخر ما توصل إليه العلم مما أدى إلى تحقيق نتائج طبية في خدمات المراكز التالية:

  • الفحص الوراثي للمقدمين على الزواج من الجنسين للتأكد من خلوهم من أي أمراض قد تنتقل لأطفالهم، مع تشخيص نوعية الخلل الوراثي الموجود.

  • الفحص الوراثي للمتزوجين لمعرفة مدى إمكانية إصابة أطفالهم بأي أمراض يحملونها ونوع الخلل الموجود.

  • فحص السائل الأمينوسي، وجزعة المشيمة أثناء الحمل، لمعرفة إن كان الجنين مصاباً بالمرض.

  • إجراء التلقيح المجهري للبويضات، باستخدام الحيوانات المنوية، ثم فحص الأجنة لتحديد المصاب منها واستبعاده قبل إعادة الأجنة السليمة إلى الرحم، وبهذا الإجراء يكون الجنين سليماً بإذن الله عند حدوث الحمل.

المستقبل والطموحات

وفق خطة تستشرف المستقبل، وفِّرت لها كل مقومات النجاح، تطمح مراكز الدكتور سمير عباس الطبية إلى أن تكون إحدى المراكز الطبية العالمية المرموقة خاصة في مجال البحوث والدراسات، لتوفر خدمات لا تتوفر إلا في القليل من المراكز العالمية، لتقدمها بتكاليف ميسرة مقارنة بالتكاليف الباهظة بالخارج.

وتعتمد هذه الخطة على استقطاب أميز الأطباء والعلماء من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى النخبة التي تضمها المراكز في المجالات المختلفة، وهذا يعتبر أحد العوامل الهامة في استمرارية النجاح. فمن المعروف أنه مع التقدم العلمي الهائل الذي شهدته السنوات الماضية، أصبحت ممارسة التخصصات الطبية الدقيقة ضرورة ملحة، وأصبح تكاملها مطلباً هاماً من أجل تقديم خدمات طبية متخصصة، كما أصبح التكامل بين هذه التخصصات ضرورياً بحيث أنه في حالة غيابه يصير من الصعب ملاحقة خطوات التطور الطبي المتسارعة في مجالات طب المرأة وعلاج العقم عند الجنسين