الصفحة الرئيسية الدليل الطبى استشيرينا دليل المراكز فهرس المقالات اتصلى بنا  
 
  للحجز السريع

 

حوارات ...

هل يوجد عند الرجال أيضا "سن اليأس"؟

موضوعات ذات صلة
ناقش هذا الموضوع
اطبع هذا الموضوع
ارسل هذا الموضوع


ادخل البريد الاليكترونى

 

لا يوجد شك أن الرجال بعد منتصف العمر يبدأ عندهم تناقص تدريجي في الهرمونات الذكرية وذلك نتيجة نقص الإنتاج في الخصيتين أولاً وتنقص الكمية الحرة الفعلية من هذه الهرمونات ثانياً، وهذا بالطبع يؤدي إلى تغيرات تطرأ على الرجل جسمياً وعاطفياً، مجموعة هذه التغيرات أطلق عليها اسم سن اليأس عند الرجال. وهذه التسمية في الحقيقة ليست صحيحة ولذلك فإن الأطباء لايستخدمون هذا المصطلح عند الرجال. بهذه العبارة بدأ الدكتور صفوان قطمة استشاري أمراض المسالك البولية في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي الحوار الذي أجري معه حول موضوع سن اليأس عند الرجال:

تسمية غير صحيحة

د/ صفوان .. لقد ذكرت لنا في بداية الحديث أن مصطلح سن اليأس عند الرجال تسمية غير صحيحة ،هل لك أن توضح لنا أسباب ذلك؟

نعم لقد ذكرت أن هذه التسمية ليست صحيحة و الأطباء لا يستخدمون هذا المصطلح عند الرجال بل يسمون هذا التراجع الهرموني بأسماء أخرى وإذا ما أردنا أن نبسط الأمر نقول بأننا يمكن أن نعتبر أن الرجال يصابون بما يسمى بسن اليأس مع الإنتباه إلى أمرين اثنين:

أولاً: سن اليأس عند الرجال يختلف عن سن اليأس عند المرأة . فعند المرأة هناك توقف كامل ونهائي لدورة الإخصاب نتيجة توقف عمل المبيضين ، أما عند الرجل فالتوقف ليس كاملا بل هو جزئي وربما يكون الرجل لازال قادراً على الإخصاب أو الجماع الجنسي رغم ذلك.

ثانياً: ليس كل الرجال يصابون بنفس الدرجة من تغيرات سن اليأس فبعضهم لايزال يتمتع بقدرة جنسية جيدة رغم التغيرات الجسمية والتقدم بالسن. وأحب هنا ان أذكر أن الرجل يبدأ نشاطه الجنسي في سن البلوغ ثم يزداد هذا النشاط حتى سن 29-30 حيث يستقر بعدها إلى سن 40-50 ثم يحدث بعد ذلك التراجع بدرجات متفاوتة وفي سن 65-70 فإن 70% من الرجال يصبحون غير قادرين على ممارسة حياتهم الجنسية الطبيعية بينما يبقى 30% منهم قادرين على ذلك ولذلك فقد قلت سابقاً أن سن اليأس عند الرجال يختلف عن سن اليأس عند النساء الذي هو حتمي عند الجميع.


أعراض المرحلة

و هل هناك أي أعراض تظهر على الرجال في هذه المرحلة؟

طبعاً الرجل الذي يصاب بما يسمى سن اليأس مع تحفظي على هذه التسمية تطرأ عليه اعراض جسمية واضحة نتيجة نقص الهرمونات الذكرية عنده أهمها:

نقص القوة الجسمية والعضلية، تراجع في الرغبة والميل الجنسي، تراجع في الأداء الجنسي، تراجع حدة الذكاء وقوة الذاكرة تناقص في كمية شعر الجسم، تغيرات جلدية، ترسب الشحوم في بعض أماكن الجسم، نقص الأملاح المعدنية فكما ذكرت يقل عنده الميل الجنسي كما يصاب بنوع من الهمود النفسي مع فترات من العصبية الشديدة والإنفعال.


تقدم العمر

الأعراض السابقة الذكر هل تعتبر أعراض شيخوخة و هل هناك علاج؟

عادة ما يكون الرجال على قسمين حيال هذه الأعراض:

حيث أن بعضهم يعترف بذلك ويعلم أنه في هذا العمر المتقدم يختلف الوضع عنه في سن الشباب وأن لكل سن حقه ومتطلباته. والنوع الثاني من الرجال يرفض الإعتراف أو القبول بوجود تراجع في الوظيفة الجنسية بل وتوقفها احياناً وقد يبحث عن الزواج مرة اخرى متهماُ الزوجة انها السبب في ذلك وخاصة إذا كانت الزوجة في سن اليأس وترفض المعاشرة الزوجية.

واحب أن أذكر أن هذه الأعراض التي تسمى بسن اليأس عند الرجال والتي تكلمنا عنها يمكنها ان تتحسن و أن يعود للرجل بعض نشاطه الجسمي والجنسي بالعلاج الدوائي على عكس سن اليأس عند النساء حيث ان العلاج لايعيد الوظيفة التكاثرية عند المرأة.

   

العودة للصفحة السابقة

 

Source: Al-Ektesadiah

 

Edited By: Dr. Safwan Katma

 

Last Updated: 22-Apr-2007


الصفحة الرئيسية | الدليل الطبى | استشيرينا | أهم المراكز | فهرس المقالات | اتصلى بنا

شروط الاستخدام (Terms of Use) | سياسة الخصوصية (Privacy Policy) | السياسة الاعلانية (Advertising Policy)

جميع الحقوق محفوظة لموقع خصوبة دوت كوم ©2002-2010
يحظر نشر أو نقل أو اقتباس أى مادة إعلامية أو علمية من هذا الموقع بدون إذن كتابى مسبق من صاحب حق النشر