عيادة د/ هشام العنانى  97 شارع المنيل - القاهرة  6-10 مساءا
الصفحة الرئيسية الدليل الطبى استشيرينا دليل المراكز فهرس المقالات اتصلى بنا  
 

 

 

 

 

 

  للحجز السريع

  أهمية عقار الميتفورمين فى علاج تكيس المبايض
    تم اكتشاف وجود نسبة عالية من هرمون الأنسولين بالدم في الحالة الصائمة وذلك في السيدات اللاتي تعانين من تكيس المبايض . وبالدراسة المستفيضة لكيفية حدوث مقاومة هرمون الأنسولين في هذه المتلازمة لم يتبين للباحثين وجود أي تغير في مستقبلات الأنسولين سواء من ناحية العدد أو من ناحية الوظيفة الاستقبالية. ولكن هناك فرضية من أن من المحتمل وجود خلل جيني وراثي نتج عنه حدوث خلل في عملية تصنيع هرمونات المبيض.

ويعتبر عقار الميتفورمين أحد أهم العقارات التي تعالج حالات البول السكري عن طريق تناول الأقراص بالفم. فهذا العقار يؤدي العديد من الوظائف مثل أن يقلل انتاج الجلوكوز من الكبد كما أنه يزيد من درجة استجابة الأنسجه الطرفية لهرمون الأنسولين مما يزيد من درجة استهلاك الأنسجه الطرفية للجلوكوز. ولا يؤدي هذا العقار (المتفورمين) إلي حدوث انخفاض حاد في نسبة الجلوكوز بالدم في كل من حالات البول السكري و الحالات غير المرضه بهذا المرض. كما أن هذا العقار لا يؤدي إلي ارتفاع مستوي الأنسولين بالدم. و بالنسبة لتأثير هذا العقار علي الجنين أثناء الحمل فقد أثبتت معظم الدراسات أن استخدام عقار المتفورمين لا يؤدي إلي حدوث تشوهات جينية ليس فقط في الفترة الأحيرة من الحمل لكن أيضاً في بدايات الحمل كما أن هذا العقار يقلل من نسبة الإصابة بمرض البول السكري و الناتج عن الحمل في السيدات اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبيض.

علي الرغم من نسبة حدوث التبويض قي تصل إلي 80% في حالة علاج السيدات اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبيض بواسطة عقار الكلوميفين و لجرعات قد تصل إلي 150 إلي 200 ملي جرام و لمدة 5 أيام إلا أنه تبقي نسبة حدوث الحمل بين هذه المجموعة 50% فقط علي الرغم من عدم وجود أسباب أخري لتأخر الحمل مع هذه المتلازمة. ويرجع سبب تأخر حدوث الحمل في مثل هذه الحالات إلي أن الكلوميفين يؤدي إلي أعراض جانبية سيئة و مضادة لللأستروجين علي الغشاء المخاطيء بعنق الرحم وعلي بطانة الرحم. أيضاً يوجد سبب آخر لتأخر الحمل في السيدات اللاتي تعالجن بواسطة الكلوميفين في حالات متلازمو تكيس المبيض وهو ضعف الجسم الأصفر. أيضاً توجد نسبة لا تبدي استجابة من الأساس لعلاج الكلوميفين بالتبويض أو بالحمل.

من هذه الأسباب السابقة أصبحت الحاجه ماسة إلي وضع استراتيجية علاجية جديدة تؤدي إلي تحسين نسبة حدوث التبويض و الحمل في السيدات اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبيض وقد تم هذا عن طريق إضافة عقار الميتفورمين إلي عقار الكلوميفين في حث المبيض في مثل هذه الحالات. تم عمل العديد من الدراسات لإيضاح فائدة عقار الميتفورمين في حالات متلازمة تكيس المبيض وقد بينت هذه الدراسات وجود فائدة متوسطة من استخدام عقار الميتفورمين في مثل هذه الحالات ويصرف النظر عن وزن المريضة. وفي بعض الدراسات الأخري أثبت عقار الميتفورمين كفاءة عالية في إحداث التبويض و الحمل في حالات متلازمة تكيس المبيض في حالة إستعمال هذا العقار بمفرده.

من هذه النتائج السابقة برز سؤال هام:

هل من الممكن استخدام عقار الميتفورمين و العقاقير الأخري المشابهة له في حث المبيض قبل استخدام الكلوميفين؟ وهل من الممكن استخدامه بمفرده؟

ان استخدام عقار الميتفورمين بمفردة في حث المبيض ليست العادة في معظم المعاهد العلمية لكنه يستخدم إلي جانب عقار الكلوميفين في تحسين نتائج التبويض والحمل في متلازمة تكيس المبيض.

   

العودة للصفحة السابقة

 

Source: Reuters

 

Edited By: Dr. Hesham G. Al-Inany

 

Last Updated: 07-Jul-2003


الصفحة الرئيسية | الدليل الطبى | استشيرينا | أهم المراكز | فهرس المقالات | اتصلى بنا

شروط الاستخدام (Terms of Use) | سياسة الخصوصية (Privacy Policy) | السياسة الاعلانية (Advertising Policy)

جميع الحقوق محفوظة لموقع خصوبة دوت كوم ©2002-2010
يحظر نشر أو نقل أو اقتباس أى مادة إعلامية أو علمية من هذا الموقع بدون إذن كتابى مسبق من صاحب حق النشر